من السهل جداً أن تقع في المرض كما تقول الكاتبة Kiri Blakeley.

قد تدّعي في بادئ الأمر أنك تعاني من المرض من أجل الضحك والمزاح لكن مع مرور الوقت قد يتحول ذلك لحقيقة من دون أن تدرك ذلك.

عندما تتعرف على شخص ما قد تعتقد أنه الشخص المناسب لقضاء بقية حياتك معه لكن هذا الشخص قد يتغير مع مرور الزمن ويبدأ بالابتعاد. ويصبح رجل الاحلام شخصاً آخر غريب الأطوار.

من السهل أن تلوم نفسك على اختيارك للشخص الخطأ لكن التكرار للاختيار الخاطئ يقع على عاتقك لأنك أنت من تجذب هؤلاء الأشخاص لك. فلا تشعر بالخوف من تداعيات هذه الأمور فهؤلاء ماهرين في التلاعب على أنفسهم. لكن يوجد صفات محددة تجعلهم ينجذبون للمرأة لكن هذه الصفات الحميدة قد تصبح ضدها وتجعلها مصدر ألم لها.

  1. ارتفاع مستوى التعاطف

هؤلاء الذين يعانون من خللٍ ما وأمراض نفسية معينة تقل نسبة العاطفة لديهم ولا يشعرون بأي أحد آخر إلا نفسهم. وضحاياهم بالعادة غالباً ماتكون من النساء العاطفيات ذوات الحساسية العالية لانهم لا يستسلمن بسرعة بسبب حساسيتهم المفرطة في حين أن نساء أخريات لسن عاطفيات إلى هذا الحد عندما يكشفون أن شريكهم يعاني من خطب ما يبتعدون عنه في الحال غير مهتمين لأمره.

يستطيع هؤلاء من خلال التلاعب بالكلام والتعاطف ايجاد فريستهم والانقضاض عليها مباشرة من خلال على سبيل المثال اخبار قصة حزينة عن طفولتهم ويكتشفون الفريسة من خلال نسبة التعاطف معهم أما المرأة التي لا تتعاطف معهم لا يقتربون منها على الاطلاق.

  1. اعتماد المشاركة

النساء اللواتي يعتمدن على المشاركة غالباً ما يكن موثوقات وناضجات عاطفياً. فمن الممكن الاعتماد عليها في كل الأوقات. هذا النوع من النساء رائع جداً لكنهم يرتبطون بالأشخاص الخطأ. ويعانون جداً من هذه العلاقة لكنهم لا يستسلمون لأنهم يربطون سعادتهم بسعادة الآخرين.